أكدت صحيفة “TipsDladet” الدنماركية ان عودة الدولى المصرى، إمام عاشور، لاعـب وسـط ميتيلاند الدنماركي، الي اللعب فى مصر مرة اخري عبر بوابة الاهلى كان بسـبب حاجز اللغة لعدم إجادة اللاعب اىًّا مـن اللغتين الإنجليزية أو الدنماركية.

وكان نجم المنتخـب المصرى انضم الي ميتيلاند قادمًا مـن الزمالـك فى يناير/ كانون الثانى الماضي بتعاقدٍ يمتد حتـى 2027، وبمقابل مليونَين و750 ألف يورو.

وتوصل الاهلي الي اتفاق مع اللاعب لينتقل الي المارد الأحمر هذا الصيف، لتعويض حمدي فتحي الذى انتقل الي صفـوف الوكرة القطري، كَمَا ذكر لـ”winwin” انّ بطل أفريقيا لديه اتفاق بالفعل مع ادارة ميتيلاند.

المصري إمام عاشور لاعب ميتيلاند الدنماركي (Getty)ون ون winwin

وقالت الصحيفه الدنماركية فى تقرير لها بشأن رحيل عاشور عَنْ ميتيلاند: “يبدو ان وقت إمام عاشور فى الدنمارك قد انتهى قبل ان يبدأ بالفعل!”، وأضافت: “اللاعب ذهب الي مصر اجل تلقي العلاج اللازم على يد طبيب المنتخـب، الامر الذى سهل عملية المفاوضات بين اللاعب والأهلي”.

وأكدت ان عاشور سينتقل الي صفـوف الاهلي المصرى، بعدما واجه العديد مـن الصعوبات مع ميتيلاند، وأبرزها اللغة، حيـث يتحدث العربية فقط؛ إذ لا يُجيد اىّ لغة أخرى، وبعد وصوله الي مصر ضوء برنامـج العلاج مـن الإصابة، طالب بالبقاء والبحث عَنْ مشروع آخر فى الدورى المصرى، ما جعله يوافق على الانتقال الي الاهلي.

وظهر نجم الزمالـك السابق فى سبع مباريات بقميص ميتيلاند، بواقع 5 مباريات فى الدورى الدنماركي ومباراتين بالدوري الأوروبي، وتمكن لاعـب الوسـط المصرى مـن تَسْجِيلٌ هدفين أولهما فى مباراته الأولى مع النادي فى منتصف فبراير/ شباط الماضي.

وقبل تعرضه للإصابة، تحوّل اللاعب الي مقاعد البدلاء مع فريقه، حيـث غاب عَنْ القائمه الاساسى لأربع مباريات متتالية فى الدورى الدنماركي، ولم يشارك فى اى مباراة تحت قيادة المدرب الجديـد توماس توماسبيرغ.