صرح الاتحاد المغربى لكرة القـدم، اليـوم الاثنين، توصله الي اتفاق مع نَظِيرِه البوركينابي، لخوض مباراة ودية بين منتخبي البلدين، يـوم الثلاثاء 12 سبتمبرأيلول 2023 ، مباراة ودية ستجمعه بمنتخب بوركينافاسو، استعدادا لنهائيات كاس امم أفريقيا المحدد اقامتها، بداية العام القادم، فى كوت ديفوار.

وستجرى هذه المباراه على ستاد بولار دولولي بمدينة لانس بفرنسا بداية مـن الساعة الثامنة والنصف مساءا بالتوقيت المحلي. واعتمد الاتحاد المغربى على شركة فرنسية، يترأسها مغربي، متخصصة فى تنظيم المباريات الدولية لإجراء هذه المواجهة، التى يريد مـن خلالها وليد الركراكي المدير الفنى لأسود الأطلس مواصلة اللعب مع منتخبـات القارة السمراء، حتـى يجهز منتخبه للكان.

وخاض أسود الأطلس الشهر الماضي مباراة ودية بالرباط امام منتخـب الرأس الأخضر انتهت بالتعادل دون اهداف، قبل ان يخسر امام جنوب أفريقيا بجوهانسبورغ بنتيجة 2-1  لحساب الجولة الخامسه مـن التصفيات المؤهلة الي كاس إفريقيا.

أرشيفية - من مواجهة الجزائر والسنغال في نهائي كأس أفريقيا 2019 (Getty) ون ون winwin

ومن المحدد ان ينهي المنتخـب المغربى الاول فى سبتمبر القادم، مبارياته فى التصفيات القارية المؤهلة لنهائيات “كان كوت ديفوار 2024” باستقبال منتخـب ليبيريا، ضوء الاسطورة الجديد الجولة السادسة والأخيرة مـن التصفيات، وسيكون أسود المدرب وليد الركراكي بحاجة لتحقيق الفـوز لإنهاء التصفيات فى قمة المجموعة 11، مع العلم ان المغرب وجنوب أفريقيا ضمنا بشكل رَسْمِيٌّ التأهل للنهائيات.

وينتظر ان تكون مباراتا بوركينا فاسو “وديا”، وليبيريا لحساب التصفيات القارية، فرصة لتجربة لاعبين جدد، ويتعلق الامر ببعض اللاعبـين مزدوجي الجنسية الذين سيحسمون موقفهم مـن اللعب لصالح المغرب فى الأسابيع القادمة، بجانب لاعبى المنتخـب المغربى تحت 23 سنة الذين اختارهم الركراكي لتعزيز المنتخـب الاول، بعدما  تابعهم طيلة بطوله أفريقيا الاخيرة، التى توج بها المغرب بعدما فـاز فى المباراه النهائيه، السبت الماضي، بنتيجة (2-1).