وضح مصدر بفريق الزمالـك فى تصريحـات خاصة لـ winwin، حقيقة قرار الفيفا بإيقاف القيد لنادي الزمالـك على خلفية قضية سبورتينغ لشبونة الخاصة بلاعب النادي محمود عبد الرازق شيكابالا.

ووصل خطاب لاتحاد الكره المصرى، مساءا الإثنين، يفيد بإيقاف القيد لنادي الزمالـك وذلك بسـبب الغرامة المستحقة لصالح فريق سبورتينغ لشبونة البرتغالي.

وكان سبورتينغ لشبونة البرتغالي قد حصل على حكـم مـن المحكمة الرياضية الدولية امام الزمالـك بأحقيته فى الحصول على مَبْلَغٌ مليون و500 ألف دولار، وذلك مقابل صفقة انتقال محمود عبد الرازق شيكابالا بالإضافة للغرامة المستحقة للتأخير فى دفع المستحقات.

وقال مصدر بفريق الزمالـك لـ winwin: “ما جاء لاتحاد الكره اليـوم هو مجرد خطاب إجرائي”. وكشف المصدر مفاجأة بأن الزمالـك تم إبلاغه بالفعل منذ شهرين بإيقاف القيد بسـبب مستحقات سبورتينغ لشبونة التى تبلغ مليون ونصف المليون يورو. وأضاف: “الإيقاف سيتم رفعه فور السداد، وسيتم وقتها السماح للزمالك بقيد صفقاته الجديدة”.

محمود عبد الرازق شيكابالا لاعب نادي الزمالك (Twitter/@ZSCOfficial)

وانضم شيكابالا لسبورتينغ لشبونة البرتغالي فى صيف 2014، ولكنه لم يشارك سوى فى مباراة واحده ليقرر العودة الي الزمالـك مرة أخرى. واتفق الناديان وقتها على قيمة الانتقال.

 لكن الزمالـك لم يقم بدفع القيمة المستحقة ليقوم سبورتينغ لشبونة بشكوى الزمالـك للفيفا الذى أقر العقوبة مضافًا اليها قيمة الغرامة، مع ترصد الزمالـك لعقوبة إيقاف القيد فى حالة عدم الدفع وهو ما تقرر بالفعل.