صرح الاتحاد الجزائري لكرة القـدم “فاف”، عَنْ برمجة مواجهه ودية بين منتخـب الجزائر ونظيره السنغالي، يـوم 12 سبتمبر/ أيلول القادم، وذلك فى ضوء استعدادات المنتخبين لنهائيات كاس الأمم الأفريقية 2023، المقررة بداية السنة القادمة بكوت ديفوار، فضلا عَنْ تصفيات كاس العالم 2026.

وقال الاتحاد الجزائري فى بيـان عبر موقعه الرسمى: “اتفق الاتحاد الجزائري ونظيره السنغالي على تنظيم مباراة ودية بين منتخبي البلدين يـوم الثلاثاء 12 سبتمبر 2023 بملعب عبد الله واد بالعاصمة دكار، بداية مـن الساعة السابعه مساءاً “توقيت” غرينتش، الثامنة “توقيت” الجزائر”.

وأضاف البيان: “هذا اللقـاء بين آخر بطلين أفريقيين (2019 و2021) سيكون الاول مـن نوعه منذ نهائى 19 يوليو 2019 فى القاهره، بين المنتخبين”.

الجزائر تواجه السنغال وديًا استعدادا لـ”كان 2023″

وكان منتخـب الجزائر قد توج للمرة الثانية فى تاريخه بكأس أفريقيا عَامٌ 2019، بعد فوزه فى المباراه النهائيه بنتيجة (1-0) امام السنغال، بهدف حمل توقيع نجم فريق السد القطري بغداد بونجاح.

وختم بيـان “فاف”: “مواجهه السنغال تعد مرحلة جديدة للخضر فى اطار استعدادهم لبطولة كاس أفريقيا 2023، وكذلك بداية تصفيات كاس العالم، مـن اثناء خوض أول جولتين المحدد لهما فى نوفمبر القادم”.

المدير الفني التاريخي لمنتخب الجزائر رابح سعدان (Getty

وتعتبر مواجهه السنغال أول مقابلة ودي لمنتخب الجزائر بأدغال أفريقيا، اثناء حقبة المدير الفنى بلماضي، فضلا عَنْ كونها اختبار حقيقي لرفقاء القائد رياض محرز نجم مانشستر سيتي الانجليزي، عشية بداية نهائيات كاس أفريقيا 2023، والتي يحاول مـن خلالها “”محاربو الصحراء”” لاستعادة هيبتهم الضائعة بعد خروجهم مـن الدور الاول فى الدورة السابقة بالكاميرون، وإقصائهم مـن الترشح لنهائيات كاس العالم قطر 2022.

وخلال المعسكرين الأخيرين شهري مارس/ آذار ويونيو/ حزيران، عمل المدرب بلماضي على ضخ أسماء جديدة لتشكيلة منتخـب الجزائر، مـن اثناء استدعاء كل مـن فارس شايبي وبدر الدين بوعناني وحسام عوار النجـم الجديـد لروما الإيطالي، والظهير الأيسر لنادي وولفارهامبتون الانجليزي ريان آيت نوري وآخرين، فى محاولة منه لتجديد دماء المنتخـب قبل خوض غمار “الكان”.